اللغة : العربية

هآرتس/ آلاف المسلمين من مواطني اسرائيل لن يمكنهم الحج للسعودية

07 تشرين الثاني / نوفمبر 2018

بقلم: جاكي خوري

  ​أطلس للدراسات 

أكثر من مليون مسلم من مواطني اسرائيل لن يستطيعوا تأدية فريضة الحج الى مكة، وهي احدى الفرائض الهامة في الاسلام، بعد منع السعودية الدخول اليها بواسطة جواز سفر مؤقت، ولأن اسرائيل والسعودية لا توجد علاقات دبلوماسية بينهما فان تطبيق الفريضة يمكن القيام به منذ العام 1978 بمساعدة الاردن. حسب قرار الملك حسين فان الحجاج من اسرائيل يصلون الى الاردن ومن هناك يحصلون من وزارة الاوقاف الاردنية على جواز سفر اردني مؤقت بواسطته يعبرون الحدود السعودية. هذا الجواز يستخدمه الحجاج عند خروجهم من السعودية، ويعيدونه للاردن في نهاية الرحلة.

 في الايام الاخيرة اكتشفوا في اللجنة التي تنظم الحج، لجنة الحج والعمرة، أن رؤساء اللجنة ممنوعون من دخول السعودية بواسطة جواز سفر اردني من اجل التحضير الزيارات لصالح من سجل لها. المسجلون ارادوا القيام بفريضة العمرة، وهي زيارة يمكن اجراءها في أي وقت من السنة وتعتبر كحج مصغر. رئيس اللجنة، الحاج سليم شلاعطة، قال للصحيفة إنه عند فحص الموضوع مع وزارة الاوقاف الاردنية تبين أن السلطات السعودية قررت منع استخدام الجوازات المؤقتة والزامهم باستخدام جوازات دائمة عند دخولهم الى الدولة.

حسب اقواله، اجراءات الدخول بواسطة جواز سفر مؤقت جرت بصورة متواصلة خلال اربعين سنة، واستخدمها حوالي 30 ألف حاج ومعتمر من المسلمين من مواطني اسرائيل. "ليس لدينا أي تفسير لهذا الوضع"، قال، "هناك آلاف سجلوا، وتوجهنا لكل الجهات الممكنة من اجل المساعدة في هذه القضية، ولكن للأسف الشديد فان الحج والعمرة لن تخرج الى حيز التنفيذ".

هآرتس علمت أنهم في اللجنة توجهوا الى رئيس لجنة المتابعة للجمهور العربي، محمد بركة، وعضو الكنيست احمد الطيبي (القائمة المشتركة)، وطلبوا منهم التوجه للسلطات الاردنية والضغط على السلطات السعودية، من اجل العمل على الغاء هذا القرار. في وزارة الاوقاف الاردنية اشاروا الى أن المسألة موجودة قيد البحث لدى الجهات العليا في الوزارة، ولكن لم يتم بعد التوصل الى حل. القرار السعودي يمس ايضا عشرات آلاف الفلسطينيين الذين لديهم جوازات سفر اردنية مؤقتة، من بينهم سكان شرقي القدس والضفة الغربية، ولكن هؤلاء يمكنهم الاستعانة بجواز سفر فلسطيني.

في لجنة الحج والعمرة امتنعوا عن توجيه انتقاد علني للسعودية، ولكن في محادثات داخلية قدروا أن القرار يستهدف فحص امكانية أن المسلمين من مواطني اسرائيل يمكنهم الدخول مباشرة الى السعودية دون المرور بالاردن، في اطار التقارب بين اسرائيل والسعودية. جهات في اللجنة أكدت أن هذا التقدير تم طرحه في المحادثات، ولكن ليس بحوزتهم معلومات تؤكد ذلك. "نحن نأمل جدا في أن لا يتحول مواطني اسرائيل المسلمين الى رهائن بسبب قضايا سياسية"، قالت هذه الجهات.

انشر عبر