اللغة : العربية

شاعر إسرائيلي يقارن بين قانون القومية والنظام النازي

06 آب / أغسطس 2018

معاريف

 

أطلس للدراسات / ترجمة خاصة

عاصفة غيفن 2؟ نشر الشاعر واليساري المتطرف يهونتان غيفن، مساء أمس السبت، قصيدة جديدة على حسابه الخاص في "انستغرام"، وفيها ألمح للمقارنة بين قانون القومية وبين قوانين ألمانيا النازية.

القصيدة، التي تم افتتاحها بهذه الكلمات "لا، أنا حقًا لا أقارن"، ويكمل "هل قبل ثمانين عامًا لم يكن هناك شعب مختار، يؤمن بالحكم العسكري والعرق الأعلى؟"، في إشارة إلى قانون القومية الذي تم تمريره في الكنيست قبل حوالي اسبوعين، وواجه عاصفة عامة.

التعليقات التي جاءت ردًا على القصيدة تباينت ما بين الإطراء وبين الاتهام بالمقارنة التي ليست بمحلها.

يُذكر أن هذه المقارنة ليست الأولى لغيفن في الفترة الأخيرة بين وضع اسرائيل وبين ألمانيا النازية، حيث أنه قارن في يناير الماضي بين آنا فرانك وعهد التميمي في قصيدة نشرها على حسابه الخاص في "انستغرام".

في أعقاب العاصفة التي أثيرت بعد المقارنة بين فرانك والتميمي، تلقى تهديدات كثيرة بالتوقف عن بث قصائده على الإذاعات والحفلات، فاضطر الشاعر للاعتذار عن المقارنة قائلًا "الفلسطينيون أيضًا يختارون لأنفسهم أبطال ثقافتهم الخاصة، لكن حقيقة أنني جلبت لهذه القصة آنا فرانك وحنا سينش لهو خطأ أعتذر عنه من كل قلبي".

 

ملاحظة: الآراء والألفاظ الواردة في التقرير تعبّر عن صاحبها، ولا تعبّر بالضرورة عن رأي مركز أطلس للدراسات الإسرائيلية.

انشر عبر