اللغة : العربية

تطور التفكير الأمني - العسكري في الجيش الإسرائيلي

07 أيار / مايو 2018

مركز دراسات الأمن القومي

 

أطلس للدراسات

في العام 2015، أي أكثر من أربعين عام بعد حرب "يوم الغفران"، درس الجيش الإسرائيلي استخراج وثيقة معدة "استراتيجية الجيش الإسرائيلي"، والتي تهدف إلى توجيه استخدام القوة وبنائها. الجيش الإسرائيلي لديه وثيقة تبرز الفكرة المعدة لمواجهة التحديات الماثلة أمامنا، وهي تقوم على أساس عمل فني شامل، ولكن ما يزال مبكرًا تقدير كيفية تحويل الوثيقة من فكر منظم إلى عمل، وكيفية صمودها أمام تحدي الزمن وأمام السياسة التنظيمية والضغوطات اليومية.

في عصر المعرفة (المعلومات) نتج عدم تكافؤ لدى الضباط بين النمط والطريقة التي يتطور بها العلم المعرفي والتقني وبين الإخفاق في تطوير الفكر العسكري؛ هذا الواقع يزيد من إغرائنا على إيجاد الحلول للمشاكل العسكرية في سوق المعلومات المدنية ونسجها في الاستخدامات العسكرية بدلًا من المجهود الصعب لتطوير حلول تقوم على أساس الفكر العسكري. في الجيش الإسرائيلي الذي بني من أول أيامه كجيش مناهض للمهنية، جعل من هذه المشكلة مشكلة متفاقمة.

 

الدراسة كاملة

هـنـا

انشر عبر