اللغة : العربية

الساحة الشمالية: التحدي الأمني الأساسي

06 أيار / مايو 2018

مركز دراسات الأمن القومي

 

أطلس للدراسات

كتب أودي ديكل وكرميت فلنسي دراسة بعنوان "الساحة الشمالية: التحدي الأمني الأساسي" جاء فيها أنه في ظل تواصل عدم الاستقرار في العالم العربي منذ اندلاع أحداث الربيع العربي، لا يوجد لدى الأنظمة العربية دافعية لمواجهة الأسباب الحقيقية التي أدت إليه، وأهم الأنظمة التي استطاعت تجاوز أزمة الاضطرابات هو النظام السوري الذي زاد استمرار وجوده من حجم التهديد الذي يواجه إسرائيل من الأراضي السورية، وذلك لدخول إيران كلاعبة جديدة إلى المنطقة، والتي أصبح تمركزها في سوريا يشكل تهديد أكبر لإسرائيل، لأنها بتحالفها مع سوريا تمكنت من الوصول إلى نقاط احتكاك أقرب مع إسرائيل، وأصبحت قادرة بسهولة أكبر على تزويد حلفائها في المنطقة بما يحتاجونه من سلاح متطور، وقد زاد من خطورة الجبهة الشمالية رغبة ترامب في الانسحاب من سوريا.

بناءً على ذلك، يجب على إسرائيل بلورة سياسة تأخذ بعين الاعتبار عدم السماح لتمركز إيران في سوريا، والاهتمام باستمرار علاقات التعاون مع روسيا، من خلال أخذ مصالحها بعين الاعتبار، كما يجب عليها الاعتماد على نفسها وليس على الولايات المتحدة في الاهتمام بمصالحها الخاصة في الساحة السورية.

 

الدراسة كاملة

هـنـا

انشر عبر