اللغة : العربية

بين الولايات المتحدة وروسيا: التحدي الحقيقي لإسرائيل

12 نيسان / أبريل 2018

الثانية

 

أطلس للدراسات / ترجمة خاصة

في ظل التوتر الأمني، تُشير التقديرات في جهاز الأمن إلى أن إسرائيل لو تصرفت بشكل صحيح - ولا يُتوقع أن تتدخل - فإن الخلاف بين الولايات المتحدة وروسيا لن يؤثر على إسرائيل في المرحلة الأولى. على إسرائيل الآن أن تنتقل بين مصالحها مع الولايات المتحدة ومصالحها مع روسيا.

الحديث هنا عن مهمة معقدة: من جانب، إسرائيل تريد التعبير عن التعاطف مع الفكرة الأمريكية بالرد على استخدام السلاح الكيماوي، لكن من جانب آخر، إسرائيل غير معنية بإثارة غضب الروس الذين يسيطرون على سوريا. كما ان اسرائيل تريد الحفاظ على حرية العمل الخاصة بها في الساحة السورية.

في إسرائيل يقدرون بأنه فعلًا سيكون هناك رد إيراني على التصعيد، ويستعدون لذلك، لكن الخلاف الحالي بين الولايات المتحدة وروسيا بشأن سوريا قد يكون بالتحديد عاملًا مؤثرًا، بل وقد يؤجل الرد الإيراني على المدى القريب، حيث سينقل الروس رسالة للإيرانيين "لدينا ما يكفينا من الشدائد، لا تردوا الآن".

مع ذلك، تستعد إسرائيل لرد إيراني محتمل، توقيته وهدفه غير معروف. في ظل الوضع الحالي في سوريا، أهم ما في الأمر أن إسرائيل توضح أنها مصممة على الاستمرار في الحفاظ على سياساتها حول التمركز الإيراني في سوريا.

 

ملاحظة: الآراء والألفاظ الواردة في التقرير تعبّر عن القناة الثانية، ولا تعبّر بالضرورة عن رأي مركز أطلس للدراسات الإسرائيلية.

انشر عبر