اللغة : العربية

ايزنكوت: لا نية للجيش بزعزعة الوضع في غزة

02 كانون الثاني / يناير 2018

غادي ايزنكوت - رئيس أركان الجيش الإسرائيلي
 غادي ايزنكوت - رئيس أركان الجيش الإسرائيلي

يديعوت احرونوت

أطلس للدراسات / ترجمة خاصة

أكد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غادي ايزنكوت على أن "الجيش ليس لديه نية بزعزعة الوضع في غزة"، رافضًا الانتقادات التي سمعت في الجهاز السياسي حول رد الجيش على إطلاق الصواريخ.

وقال ايزنكوت "استمعت لتصريحات غير مسؤولة تدعو للرد بأقصى قوة ممكنة على الصواريخ التي تطلق من غزة؛ إنه ليس الأمر الصحيح الذي يجب فعله".

وأضاف "نحن لا نقبل بإطلاق صاروخ واحد، ولكننا نستخدم القوة بشكل معقول. لا أتذكر أن الجيش استهدف مرة هدفًا غير إرهابي، فالجيش لديه أفضل الوسائل والأدوات".

وفيما يتعلق بحماس، حذر ايزنكوت من أن التنظيم المسيطر على القطاع يحاول تنفيذ عمليات في الضفة الغربية وإشعال المنطقة بالقول "حماس تحرص على الحفاظ على قطاع غزة هادئة قدر الإمكان، وإثارة العمليات في الضفة الغربية. لقد شهدنا عاميْن غير هينيْن، لكننا نجحنا بفرض الاستقرار وذلك بفضل سياساتنا الصحيحة".

وأردف قائلًا "يوجد هناك واقع معقد بالنسبة لـ 2 مليون فلسطيني يعيشون واقعًا اقتصاديًا صعبًا وخطر انهيار إنساني؛ هذا الوضع دعا حماس للتنازل والذهاب للسلطة وطلب المصالحة، لكن يجب ان نذكر بأن هذا الوضع أدى لعدم استقرار".

أما بالنسبة لحزب الله، فأوضح ايزنكوت "حزب الله يمر بتغيرات في السنوات الأخيرة، من تنظيم رسالته تحمل عنوان حماية لبنان أمام إسرائيل للقتال في صف إيران في سوريا والعراق واليمن، لقد خسروا قرابة الألفي مقاتل وعشرات الآلاف من الإصابات".

وذكر أنه "في اختبار القوة، التهديد الأكبر بالنسبة لنا موجود في الساحة الشمالية، وخصوصًا اللبنانية".

انشر عبر