اللغة : العربية

بعد الدنمارك: النرويج أيضًا لن تدعم منظمات BDS

27 كانون الأول / ديسمبر 2017

يديعوت أحرونوت

أطلس للدراسات / ترجمة خاصة

بعد عدة أيام من اعلان الدنمارك عن وقف تمويلها لمنظمات المقاطعة وتشديد الظروف لنقل أموال لمنظمات المجتمعات المدني الفلسطينية، أعلنت النرويج أيضًا أن الحكومة لن تدعم التنظيمات التي تهدف لتشجيع المقاطعة ضد اسرائيل، بدءًا من عام 2018.

في البيان الذي نُشر جاء أن المقاطعة تمت عن بعد في الوقت الذي تثق به حكومة النرويج بالحوار والتعاون لخلق ثقة متبادلة كجزء من حل الصراع الاسرائيلي الفلسطيني. هذا القرار هو تعبيرم آخر عن معارضة مباشرة لحكومة النرويج للمقاطعة ضد إسرائيل.في البيان الذي نُشر جاء أن المقاطعة تمت عن بعد في الوقت الذي تثق به حكومة النرويج بالحوار والتعاون لخلق ثقة متبادلة كجزء من حل الصراع الاسرائيلي الفلسطيني. هذا القرار هو تعبير آخر عن معارضة مباشرة لحكومة النرويج للمقاطعة ضد إسرائيل.

وقال وزير الشؤون الاستراتيجية، جلعاد أردان، في رد على القرار "إنها خطوة إضافية إيجابية لإلحاق الضرر بمنظمات المقاطعة". وأكد على أن "سنواصل العمل باستمرار لفضح التمويل الاوروبي لمنظمات نزع الشرعية الفلسطينية".

وقد أعلنت وزارة الخارجية الدنماركية في نهاية الأسبوع عن وقف اموال المساعدات وتشديد الظروف لنقل الاموال للتنظيمات الفلسطينية غير الحكومية (NGO). هذا البيان جاء في أعقاب ضغط مارسه رئيس الحكومة نتنياهو، والرسالة التي قام بإرسالها الوزير أران لوزارة الخارجية الدنماركية بعد أن كشفت وزارة الشؤون الاستراتيجية أن هذه الأموال التي تم نقلها من خلال "إدارة حقوق الإنسان" وصلت لمنظمات ذات علاقات مع منظمات ارهابية ولصالح تعزيز المقاطعة ضد إسرائيل.

وفي رسالة كتب وزير الخارجية الدنماركية أنه ينسب أهمية كبيرة لوصول المساعدات الدنماركية للأهداف المفترض أنها موجهة لهم. "لذلك أجرت وزارة الخارجية الدنماركية مؤخرًا عملية بحث حول الأمر، وقررت في النهاية تشديد الظروف لتقديم مساعدات للمنظمات الفلسطينية غير الحكومية".

في السنوات الأخيرة كانت الدنمارك عضو في "إدارة حقوق الانسان والقانون الانساني الدولي"، منظومة تمويل حكومي أوروبي، تضم أيضًا السويد، هولندا وسويسرا. مقر "الإدارة" التي تمنح أموال للمنظمات الفلسطينية المختلفة في رام الله. من بين المنظمات التي دعمتها الادارة مؤخرًا منظمات فلسطينية مختلفة تعزز نزع الشرعية والمقاطعة ضد اسرائيل ولديهم علاقات مع تنظيم "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين".

انشر عبر

أخبار مميزة