اللغة : العربية

الكنيست تقترح قريبًا: الإعدام لمنفذي العمليات

18 كانون الأول / ديسمبر 2017

نيوز 1

أطلس للدراسات / ترجمة خاصة

أفاد موقع "نيوز 1" بأن مشروع "قانون الإعدام للمخربين" الذي قدمه حزب "إسرائيل بيتنا" سيتم تقديمه قريبًا أمام جلسة الكنيست.

وبحسب ما اتفق عليه وزير الجيش أفيغدور ليبرمان، ووزير السياحة ياريف لفين الذي يشغل الآن منصب وزير يربط بين الحكومة والكنيست؛ ينص مشروع القانون على ان المحكمة العسكرية في المناطق تستطيع الحكم بعقوبة الإعدام بأغلبية عادية، وليس بالإجماع المطلوب اليوم.

وأشار الموقع إلى توضيح لمشروع القانون الذي سيُكتب فيه "صراعنا ضد الإرهاب هو اليوم التحدي الأكبر للعالم الحر بشكل عام، ولإسرائيل بشكل خاص. رغم ذلك هناك فجوة كبيرة بين الواقع الحالي والتعامل المطلوب معها وبين العقوبة الحالية. إطلاق سراح المخربين، ومن بينهم منفذي عمليات كبيرة بعد فترة سجن لم تنتهِ، مثلما حدث عدة مرات في صفقات مختلفة؛ ينقل رسالة معاكسة تمامًا لما هو مطلوب في الحرب ضد الإرهاب، يمس بشكل كبير بالردع ويشجع المخربين. لذلك، في ظل الواقع الذي تواجهه إسرائيل، فإن عقوبة الإعدام هي حسم في الردع، مشروع القانون هدفه خلق ردع فاعل لمنفذي العمليات، الذين يعلمون ان إسرائيل شددت سياساتها وتعاقب المخربين بصورة أشد".

بالإضافة لذلك، لقي وزير الجيش أفيغدور ليبرمان انتقادًا على دوره في ظل إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، حيث صرح رئيس حزب "المعسكر الصهيوني" آفي غباي "لقد فقدنا ردعنا أمام حماس منذ مايو 2016. أتذكرون ماذا حدث في مايو 2016؟ ليبرمان تعين وزير للجيش".

انشر عبر