اللغة : العربية

أمريكا تطالب إسرائيل بالتحلي بضبط النفس في ردها

07 كانون الأول / ديسمبر 2017

واللا

أطلس للدراسات / ترجمة خاصة

طالبت الولايات المتحدة إسرائيل بضبط النفس في ردها على الاعتراف الأمريكي بالقدس كعاصمة لها، خوفًا من ردود سلبية وارتكاب أعمال عنف ضد أفرادها وممثليها في أنحاء العالم.

وجاء في الرسائل التي أرسلها دبلوماسيون أمريكيون في سفارة تل أبيب لنقلها لمسؤولين رسميين في إسرائيل "بينما نعرف أنكم تستقبلون الأخبار بترحيب، لكننا نطلب منكم ضبط الرد الرسمي"

كما جاء أيضًا أن "واشنطن تتوقع معارضة للخطوة في الشرق الأوسط وأنحاء العالم. ما زلنا ندرس تأثير القرار على أمريكا وعلى أفرادها في الخارج".

وأظهرت وثيقة أخرى للخارجية الأمريكية، أمس، تشكيل قوة داخلية من أجل متابعة التطورات الدولية في أعقاب القرار بخصوص القدس، فيما أوضح مسؤول أمريكي رسمي ان "هذا إجراء يتم في كل مرة يكون هناك قلق على أمن أفراد الإدارة الأمريكية أو مواطنين أمريكان".

وكانت الخارجية الأمريكية حذرت، أمس، دبلوماسيين أمريكيين من التوجه لإسرائيل في الأسابيع المقبلة، وحتى 20 ديسمبر.

وأشار موقع "واللا" إلى قلق في إسرائيل أيضًا من الردود، حيث ان كل الفصائل الفلسطينية مستعدة ليوم غضب في القدس الشرقية، الضفة الغربية وقطاع غزة.

هذا وحذروا في جهاز الأمن من احتمال اندلاع أعمال خرق للنظام وعنف في أنحاء الضفة الغربية، واستعد الجيش للتعامل مع تدهور الوضع في نقاط الاحتكاك المعروفة، ومع التظاهرات المخطط لها من طرف التنظيمات الفلسطينية المختلفة.

انشر عبر