اللغة : العربية

إسرائيل تبارك قرار ترامب "حدث تاريخي"

06 كانون الأول / ديسمبر 2017

أطلس للدراسات / ترجمة خاصة

أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن شكره للرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإعلانه عن القدس عاصمة لإسرائيل والبدء بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى لقدس.

وقال نتنياهو، في كلمة مقتضبة تعقيبًا على خطاب ترامب، انه يجب الحفاظ على الوضع القائم في مدينة القدس، وأن أي اتفاق قادم لابدّ أن يعترف فيه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأكد على أن هذا "يوم تاريخي لدولة إسرائيل"، داعيًا "دول العالم إلى الاحتذاء بالولايات المتحدة الأميركيّة".

ورحّب الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين بقرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة أبديّة لإسرائيل وإيعازه بنقل السفارة الأميركية إلى القدس.

وأضاف ريفلين "لا هدية أجمل من هذه في سنوات إسرائيل السبعين. القدس ليست أبدًا ولن تكون عقبة أمام الآملين بالسلام".

بدورها، وزيرة القضاء ايليت شاكيد أوضحت أن "على الفلسطينيين ان يعلموا بأن قواعد اللعب قد تغيرت، وأوصي الفلسطينيين ألا يختبروا صبر إسرائيل من خلال التهديدات".

وبارك وزير التعليم نفتالي بينت قرار ترامب، مشيرًا إلى أنه ليوم مبهج بالنسبة ليهود العالم، كما وصف وزير المواصلات يسرائيل كاتس ذلك بـ "اليوم التاريخي بالنسبة لإسرائيل".

من جانبه، قال وزير المالية الإسرائيلي موشيه كحلون "أتمنى أن تنضم باقي دول العالم للرئيس ترامب".

ودعا رئيس الكنيست يولي أدلشتاين الدول التي ترى نفسها صديقة لاسرائيل بأن تسير على خطى الولايات المتحدة.

هذا وبارك عضو الكنيست عمير بيرتس قرار ترامب، لافتًا إلى أن القرار يلغي أي علامة استفهام حول القدس ومكانتها كعاصمة لإسرائيل.

في المقابل، أدانت عضو الكنيست زهافا غالؤون قرار ترامب بالقول "هذه الخطوة لن تخدم أمر تعزيز عملية سلام إقليمية".

كما قالت منظمة "بتسيلم" الإسرائيلية "لا الإعلانات أحادية الجانب، ولا حتى نقل السفارات، يمكنها أن تمحو حقيقة أن مساحات واسعة من المدينة هي أراضٍ محتلة، يعيش فيها مئات آلاف الفلسطينيين مجردين من الحقوق السياسية. هذا هو الواقع الذي يجب تغييره".

 

انشر عبر