اللغة : العربية

مشروع قانون أردان: احتجاز جثامين منفذي العمليات كورقة مساومة

12 تشرين الثاني / نوفمبر 2017

جلعاد أردان - وزير الأمن الداخلي
جلعاد أردان - وزير الأمن الداخلي

معاريف الأسبوع

أطلس للدراسات / ترجمة خاصة

قدم وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان مشروع قانون يسمح للشرطة بعدم نقل جثامين منفذي العمليات حتى التزام عائلات المنفذين بالشروط واحتجازهم كورقة مساومة.

وبموجب مشروع القانون، يتم وضع شروط لإجراء جنازات للمنفذين؛ وذلك رغم معارضة وزارة القضاء الإسرائيلية.

وأشارت "معاريف الأسبوع" على موقعها الالكتروني إلى أن الوزير أردان يعزز مشروع القانون الخاص بإشراف عضو الكنيست عنات باركو (الليكود) وعضو الكنيست بتسلال سموتريتش (البيت اليهودي).

ونقل الموقع عن أردان قوله "جنازة المنفذين تحولت لأحداث للتحريض تدفع الناس للخروج وتنفيذ عمليات، ورأينا ذلك في جنازة الشبان في أم الفحم".

وحسب قوله "وظيفتي كوزير للأمن الداخلي منع جنازات كهذه. الجنازة ستقام فقط عندما يلتزمون بشروط الشرطة".

وأوضح الموقع أن هذه ليست المرة الأولى التي يتخذ بها الوزير أردان موقفًا كهذا ويأمر الشرطة بتحديد شروط قاسية من أجل إجراء جنازة، وذلك لكي يضمن أن مراسم الدفن لا تتحول لرحلة تحريض وتعاطف مع ما فعله المنفذ.

وذكر أنه بعد عملية الحرم القدسي التي قتل بها شرطيين من حرس الحدود وضعت الشرطة شروطًا قاسية أمام عائلات المنفذين من أم الفحم، كشروط لإجراء جنازة، لكن العائلات رفعت عريضة للمحكمة العليا، التي قضت بأن شرطة اسرائيل ليس لديها صلاحيات لتأخير نقل جثامين المنفذين لدفنهم، وأن الأمر يتطلب موافقة صريحة قانونية من أجل تطبيق هذا الصلاحية.

انشر عبر