اللغة : العربية

نحو تصور جديد في تخطيط البلدات العربية

04 تشرين الثاني / نوفمبر 2017

الوسط العربي - ام الفحم
الوسط العربي - ام الفحم

مركز دراسات الأمن القومي

أطلس للدراسات

كتب راسم خمايسي دراسة بعنوان "نحو تصور جديد في تخطيط البلدات العربية، من المراقبة وحتى التطوير" جاء فيها ان قضية التطوير والبناء هي قضية من القضايا الاستراتيجية الأساسية التي تؤثر على علاقة الدولة بالمواطنين العرب، وعلاقتهم مع المواطنين اليهود.

وجهة النظر السائدة في أوساط المواطنين العرب هي أن الدولة تستخدم تخطيط المجال كأداة للسيطرة والمراقبة على تقييد التطوير الشامل للبلدات العربية، الذي يؤدي إلى تضييق فرص التطوير، وبهذا يشجع البناء بدون ترخيص ويساهم في خرق القانون الذي يقود إلى التوتر بين الدولة ومواطنيها العرب. التخطيط الذي يسوي ويقيد يؤدي إلى طرح عرض قليل من الأراضي التي يمكن الوصول إليها كرد على الطلب المتزايد للمساكن، وعلى أشكال البناء الدارجة لدى معظم السكان العرب. تصور التخطيط الدارج خلق عدم ثقة ومخاوف لدى السكان العرب، وهذه ساهمت في تعزيز الخطاب الوطني الذي يتنافس مع الخطاب المدني.

ما نسمعه عن هدم منازل أو مخاوف من الهدم للمنازل في البلدات العربية تحول من مسألة مدنية إلى تسوية أو تطبيق للقانون لمسألة وطنية، تثير تساؤلات تتعلق بنوع وطابع العلاقة الهشة بين الدولة ومواطنيها العرب. هذه العلاقة تتدحرج إلى مستوى علاقة عداء بين البلدات اليهودية والبلدات العربية المجاورة، وبين جاليات يهودية وعربية تعيش بصورة متجاورة أو يهاجر إليها سكان عرب.

هذه الدراسة ستحاول إلقاء الضوء على الجوانب والمعاني لتصور التخطيط والمراقبة القائمة على ظهور البناء بدون ترخيص وهدم المنازل، الأمر الذي يمكنه أن يضعضع النظام العام، وحتى أن يؤدي إلى عنف في الخطاب وعلى الأرض والمس باستقرار دولة إسرائيل.

 

الدراسة كاملة

هـنـا

انشر عبر