اللغة : العربية

خطوط المخطط الهيكلي السياسي والعسكري لمواجهة مستقبلية مع حزب الله

12 تشرين الأول / أكتوبر 2017

مركز دراسات الأمن القومي

أطلس للدراسات

كتب جدعون ساعر ورون تيرا دراسة تحت عنوان "خطوط المخطط الهيكلي السياسي والعسكري لمواجهة مستقبلية مع حزب الله"، تصف حالة توتر بين طبقتين من التحليل: المعطيات الأساسية السياسية والعسكرية والحالة المتفردة التي يمكنها إحداث التصعيد.

المعطيات الأساسية تظهر أن الإنجازات الاستراتيجية الحقيقية التي يمكن للطرفين تحقيقها في المواجهة هي نتائج ضئيلة، وأنه في مواجهة واسعة سيدفع الطرفان ثمنًا باهظًا؛ وهذه اعتبارات هامة تمنع اندلاع المواجهة، وإذا اندلعت فإنها ستدفع نحو مخطط مواجهة محدود.

في السياق الحالي تتطور تهديدات شاذة مثل: إنتاج صواريخ دقيقة في لبنان، وتمركز مستقبلي لوسائل قتالية نوعية إيرانية في سوريا. في السياق الفريد المتعلق بمنع هذه التهديدات، يجب على إسرائيل تحديد خطوط حمراء، فالامتناع عن المخاطرة بمواجهة في الوقت الحالي يمكن أن يكلف إسرائيل ثمنًا لا يمكنها تحمله في المستقبل. مخطط المواجهة في الوقت الحالي يجب أن يشمل الساحة السورية، وأن يأخذ روسيا في الحسبان.

 

الدراسة كاملة

هـنـا

انشر عبر