اللغة : العربية

لأول مرة .. اليونسكو لن تناقش مشاريع قرارات ضد إسرائيل

08 تشرين الأول / أكتوبر 2017

ريشت بيت

أطلس للدراسات / ترجمة خاصة

تجتمع اللجنة التنفيذية لمنظمة اليونسكو، منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، هذا الأسبوع، ولأول مرة بعد سنوات لن ترفع الدول العربية في المنظمة أي مشروع قرار ضد إسرائيل، لا في اللجنة ولا في اللجان الثقافية القومية.

بدلًا من التصويت على الاقتراحين الذين تم تقديمهما على يد دول عربية بشأن فلسطين وإسرائيل، قرر رئيس اللجنة التنفيذية مايكل فيرباس ان يرفع للتصويت اقتراح تأجيل المشروع المتوقع الموافقة عليه بالإجماع. معنى الأمر أن النقاش حول اقتراحات الدول العربية سيتم تأجيله لنصف عام على الأقل.

في الفترة الأخيرة، وفي كل مرة اجتمعت فيها اللجنة التنفيذية لليونسكو، اتخذت قرارًا سياسيًا ضد إسرائيل، من بينها العلاقة بين الشعب اليهودي والحائط، إلغاء سيادة إسرائيل على القدس، وآخرها قرار تحديد الحرم الابراهيمي في الخليل كموقع تراثي عالمي في دولة فلسطين؛ كل هذه الامور رُفعت للتصويت وتم قبولها من قبل المنظمة، لكن من المتوقع حدوث تغير في الاتجاه قبيل الاجتماع القادم للجنة التنفيذية.

رغم أن الخطوة تمت الأسبوع الماضي وراء الكواليس، إلا أن إسرائيل عملت في المقابل أمام الدول الأعضاء في باريس والعواصم الأخرى من أجل ضمان استمرار معسكر الدول الداعمة لإسرائيل، هذا المعسكر ضم فقط الولايات المتحدة في أكتوبر 2014 وارتفع لعشر دول داعمة باللجنة التنفيذية في شهر مايو الماضي.

في إسرائيل يرون خطوة التأجيل المتوقعة إجراءً مهمًا، لكنه ما زال غير كافٍ.

 

ملاحظة: الآراء والألفاظ الواردة في التقرير تعبّر عن "ريشت بيت"، ولا تعبّر بالضرورة عن رأي مركز أطلس للدراسات الإسرائيلية.

انشر عبر