اللغة : العربية

ترامب: نتنياهو أصعب من عباس في المسيرة السلمية

04 تشرين الأول / أكتوبر 2017

هآرتس

أطلس للدراسات

نقلت صحيفة "هآرتس" عن دبلوماسيين كبار أطلعوا على لقاء ترامب - غوتيريس أن "ترامب يعتبر نتنياهو أصعب من عباس في موضوع المسيرة السلمية".

وفي التفاصيل، في لقاء مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، على هامش الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك قبل نحو اسبوعين، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو هو الطرف الأصعب على الإقناع في كل ما يتعلق بالمساعي للوصول الى اتفاق سلام إسرائيلي - فلسطيني.

وبحسب دبلوماسي غربي اطلع على تفاصيل اللقاء، فقد "أوضح ترامب في اللقاء بأن الزعيمين إشكاليان، ولكن السياق العام لأقواله كان أنه من بين الاثنين فإن نتنياهو هو الأكثر إشكالية".

وأشار الدبلوماسيون الى أن ترامب كرر في اللقاء مع الأمين العام تصميمه على تحقيق اتفاق سلام تاريخي، وأن ترامب صرح بأنه على مدى السنين نجح في صفقات عديدة وصعبة، ولكنه كان دومًا يسمع بأن الصفقة الأصعب هي تحقيق سلام إسرائيلي - فلسطيني.

وقال ترامب خلال اللقاء "مع ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس كبير جدًا في العمر ويعاني من مصاعب سياسية داخلية، ولكنه بحاجة إلى تراث يخلفه وراءه. أما نتنياهو من الجهة الأخرى فيوجد في وضع يفهم فيه بأنه لن يحصل على رئيس أمريكي أكثر عطفا ويبدي تفهمًا أكبر لاحتياجات أمن إسرائيل؛ وعليه فهناك احتمال لأن يوافق على خطوات لم يوافق عليها في الماضي".

وأضاف أنه عندما تسلم مهام منصبه، اعتقد بأن احتمال تحقيق الصفقة أقل، ولكن في ضوء المعطيات التي أشار إليها على عباس ونتنياهو، يعتقد بأنه يوجد احتمال لتحقيق صفقة.

وعلى حد قول الدبلوماسيين، شجع الأمين العام ترامب على مواصلة الدفع للأمام بمبادرة سلام بين إسرائيل والفلسطينيين، وشدد أمامه على أنه يعتقد أيضًا بوجود فرصة لتحقيق اتفاق تاريخي.

وروى الأمين العام لترامب عن زيارته إلى اسرائيل في شهر أغسطس، لافتًا إلى أن زعيمي المعارضة يتسحاق هرتسوغ وتسيبي ليفني أخبراه بأنه إذا تقدم نتنياهو في مسيرة سياسية حقيقية، فإنهما سيدعمانه.

هذا وعقد نتنياهو، بعد عودته من نيويورك، اجتماعًا لوزراء الكابينت السياسي - الأمني، وأطلعهم على محادثاته مع ترامب.

وقال نتنياهو، خلال جلسة الكابينت، ان ترامب يعمل على خطة سلام، وأنه أخذ الانطباع مع الرئيس بأن الأخير مصمم جدًا على تحقيقها.

وذكر نتنياهو "لا شك بأن الموضوع الفلسطيني هو موضع ثقيل ومهم لدى ترامب، وترامب يبث جدية في هذا الموضوع. الأمريكيون يعدون خطة، وأنا عرضت على الرئيس مواقفنا، ترامب مصمم جدًا، وهو يريد أن يحقق الصفقة المطلقة".

انشر عبر