اللغة : العربية

ثورة نسائية في قيادة جهاز "الموساد"

03 تشرين الأول / أكتوبر 2017

يديعوت احرونوت

أطلس للدراسات / ترجمة خاصة

تقدم تاريخي حدث مؤخرًا في "الموساد" ووظائفه الهامة: لأول مرة في تاريخ منظمات الأمن، سلطات إنفاذ القانون، الاستخبارات والدفاع المدني؛ تخدم امرأتين في نفس الوقت في منصب رئيس شعبة برتبة لواء في الجيش الإسرائيلي.

مؤخرًا تم تعيين امرأة في منصب رئيس شعبة، بعد وقت قصير من تعيين أخرى في نفس المنصب؛ وبذلك تنضم اثنتين للقيادة العليا في "الموساد".

"الموساد" كان أول منظمة تضم إليها نساءً في وظائف عملياتية خطيرة في شعبتين وهما "قيسارية وكيشت" المختصين بأعمال المتابعة، التنصت، اقتحام المباني، تصوير مستندات.

"كيشت" التي تعمل بخلايا، دائمًا ما دمجت في منظومتها نساءً، وذلك لأن تحرك مجموعة من الأزواج مثلًا في الشوارع قليلًا ما يثير الشكوك مقارنة بمجموعة رجال فقط، واتضح أيضًا ان النساء يتفوقن في المجالات العملية أكثر من الرجال.

بالإضافة لذلك، أمر رئيس "الموساد" مؤخرًا يوسي كوهين بتعيين مجموعة من النساء في مناصب رؤساء شعب ووحدات في أقسام مختلفة، جاء هذا كجزء من حملة مساواة جندرية داخل المنظمة.

 

ملاحظة: الآراء والألفاظ الواردة في التقارير تعبّر عن "يديعوت"، ولا تعبّر بالضرورة عن رأي مركز أطلس للدراسات الإسرائيلية.

انشر عبر