اللغة : العربية

"هآرتس": فرض الإغلاق التام على الضفة خطوة وحشية وغير متوازنة

03 تشرين الأول / أكتوبر 2017

أفيغدور ليبرمان - وزير الجيش الإسرائيلي
أفيغدور ليبرمان - وزير الجيش الإسرائيلي

هآرتس

أطلس للدراسات

أكدت صحيفة "هآرتس" على ان قرار وزير الأمن أفيغدور ليبرمان بفرض إغلاق تام على الضفة 11 يومًا، ابتداءً من عشية عيد العرش وحتى منتهى السبت القادم، إنما هو رد فعل متحمس وعديم التوازن على عملية "هار أدار".

وفي افتتاحية الصحيفة، وصفت العقاب الجماعي لكل سكان الضفة، بلا تمييز، بأنه "خطوة وحشية وغير متوازنة، حتى وفقًا لنهجه"، في إشارة إلى ليبرمان الذي يتبنى العقاب الجماعي الانتقائي.

وأوضحت أن ليبرمان كمؤيد لنهج "العصي والجزر" يؤمن بأنه ينبغي التمييز بين الفلسطينيين "الأخيار" و"الأشرار": معاقبة القرى التي يخرج منها منفذو العمليات، والإثابة بالامتيازات الاقتصادية والبنى التحتية للقرى والمناطق التي تحافظ على الهدوء الأمني.

وأشارت إلى ان الموقف المبدئي لجهاز الأمن هو ان العمال الفلسطينيين الذين يعملون في نطاق الخط الأخضر والمستوطنات يساعدون في تهدئة الوضع الأمني، إذ أنهم يمتنعون على نحو شبه تام عن تنفيذ العمليات.

وعلى خلفية هذا الموقف التقليدي، غريبٌ الأمر في أن يكون للتوصية على الإغلاق الشامل والطويل تشارك كل محافل الأمن، بما فيها الجيش الإسرائيلي، الذي يعرض بشكل عام خطًا معتدلًا بالنسبة للخط الحماس الذي تتصدره القيادة السياسية.

وشددت الصحيفة على أن العقاب الجماعي لا أخلاقي ولا قانوني، كما أنه لم تثبت أبدًا نجاعته كإجراء رادع يمنع المزيد من العمليات.

وذكرت أنه محظورٌ السماح لمشاعر الغضب الجماهيري والرغبة في الانتقام - والتي يعتبر السياسيون الشعبويون بوقًا لها - أن تملي سياسة وحشية وعديمة النفع.

انشر عبر