اللغة : العربية

نتنياهو ضد خطة باركو للانفصال عن الأحياء العربية في القدس

02 تشرين الأول / أكتوبر 2017

معاريف

أطلس للدراسات

أشارت صحيفة "معاريف" إلى ضربة لمشروع الانفصال عن الأحياء العربية شرقي القدس، والذي قدمته عضو الكنيست من "الليكود" عنات باركو.

ونقلت الصحيفة عن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قوله "أعطتني عدة أوراق، أنا لا أؤيد هذا، وهذا ليس موقف الليكود".

وكان الصحفي الإسرائيلي بن كاسبيت كشف، لأول مرة، عن المشروع في أيار من هذه السنة، والذي يتضمن الانفصال عن الأحياء العربية ومخيمات اللاجئين التي ضمت إلى القدس بعد العام 1967، بما فيها كفر عقب ومخيم شعفاط.

كما وكشف كاسبيت النقاب عن تفاصيل أخرى عن المشروع في عدد الجمعة الماضية.

وفي حديث للنائبة باركو، أمس، تناولت المعارضة في أوساط دوائر معينة في "الليكود" على مشروعها بالقول "معظم حزبي لا يرى بأن شعفاط هي القدس".

وأشارت إلى أنها واعية للاعتراضات على مشروعها قائلة "بعد نشر التقرير الصحفي وأنا أتلقى ردود فعل، ولكن لباب الليكود يعززني جدا"، وعندما سُئلت ما هو لباب "الليكود" أجابت بالقول "الناس الذين هم من جيل المؤسسين، وهم بالتأكيد يقولون: نعم، هذه ليست القدس".

يشار إلى ان هذه الأقوال جاءت قبل جلسة وزراء "الليكود" التي توجه فيها الوزير يسرائيل كاتس لرئيس الوزراء بالقول "سمعت النائبة عنات باركو في الإذاعة تقول ان مشروعها موضوع على الطاولة".

وأكد كاتس، بعد ان رد رئيس الوزراء انه لا يؤيد المشروع، أن "هذا دليل آخر على أنه لا حاجة إلى ضمان المقاعد".

انشر عبر