اللغة : العربية

مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين في عملية إطلاق نار غرب القدس

26 أيلول / سبتمبر 2017

تايمز أوف إسرائيل

أطلس للدراسات

قُتل ثلاثة إسرائيليين، وأصيب واحد بجراح خطرة، في عملية أمام مستوطنة "هار ادار" بالقرب من القدس صباح الثلاثاء الباكر، بحسب الشرطة الإسرائيلية.

ووفقًا للشرطة، فقد وصل المنفذ المشتبه إلى المدخل الخلفي للمستوطنة وأطلق النار على مجموعة حراس أمنيين، تشمل عناصر حرس الحدود وحراس خاصين، كانوا يفتحون المدخل للعمال الفلسطينيين.

وأشارت إلى مقتل المنفذ الفلسطيني المنحدر من بلدة بيت سوريك المجاورة برصاص قوات الأمن، بالقرب من مسرح العملية.

وفي التفاصيل؛ اقترب منفذ العملية البالغ 37 عامًا من مدخل "هار ادار" حوالي الساعة السابعة صباحًا بين مجموعة فلسطينيين يعملون في المستوطنة، وقد أثار "شبهات" عناصر الأمن في المكان، الذين طلبوا منه التوقف، ليسحب بعدها مسدسًا من قميصه ويطلق النار على الإسرائيليين.

وقالت الشرطة ان المنفذ كان لديه تصريح عمل، ما يجعله أحد الفلسطينيين الذين يحملون هذا التصريح وينفذون هجومًا في السنوات الأخيرة. وكان تصريحه من المستوى الأدنى، بحيث ينطبق على العمل داخل مستوطنات الضفة الغربية فقط، وليس داخل إسرائيل، وفق تقرير للقناة الثانية.

وورد ان الضحايا (ثلاثة منهم في العشرينات) أصيبوا بالرصاص في الجزء الأعلى من الجسم، بحسب نجمة داود الحمراء، والتقارير الأولية التي أفادت بأنهم طعنوا كانت خاطئة. هذا ولم يتم الكشف عن هوية الضحايا أو المنفذ حتى اللحظة.

وذكر المسعفون ان المصاب بجراح خطيرة يبلغ 32 عامًا، وأنه يعاني من إصابة برصاصة في البطن، وكان في كامل وعيه عندما نقل إلى مستشفى "هداسا عين كارم" في القدس.

انشر عبر