اللغة : العربية

إسرائيل تسللت لأجهزة "داعش"

12 حزيران / يونيو 2017

الثانية

أطلس للدراسات / ترجمة خاصة

المعلومات الإسرائيلية التي نقلها ترامب لروسيا كُشفت؟ نقلت صحيفة "نيويورك تايمز"، اليوم الاثنين، أن جزءًا من المعلومات السرية التي سربها - حسب الاشتباه - الرئيس الأمريكي لوزير الخارجية الروسي، مرتبطة بالاستخبارات الإسرائيلية.

"لقد تسللت أجهزة سايبر إسرائيلية لخلية صغيرة من صانعي القنابل في سوريا قبل عدة أشهر" هذا ما نقله مسؤولون أمريكيون للصحيفة.

في السابق كان الاعتقاد بأن ترامب كشف "عميلًا إسرائيليًا في داعش"، لكن حسب الصحفييْن ديفيد سنغار واريك شاميت فإن الحديث عن هجوم سايبر، أما في إسرائيل فلم يتطرقوا للأمر.

المعلومات التي تم الحصول عليها من خلال هجوم السايبر شكلت "نجاحًا نادرًا" في الصراع ضد "داعش"، وفي الصحيفة أُشير إلى أن إسرائيل والولايات المتحدة عملتا جنبًا إلى جنب من أجل الإضرار بالمنشآت النووية الايرانية. حسب التقرير، التسلل لأجهزة خلية "داعش" كشفت للولايات المتحدة والغرب أن التنظيم يعمل على إنتاج مواد متفجرة صغيرة قادرة على حرف الأشعة السينية في المطارات.

"المعلومات الاستخبارية كانت جيدة، وتُمكّن الولايات المتحدة من فهم كيفية تفجير هذه المواد المتفجرة" تحدث اثنين من المسؤولين الأمريكيين للصحيفة، "المعلومات سمحت بالإعلان عن حظر أجهزة الكترونية كبيرة في رحلات المدن التي يوجد فيها أغلبية مسلمة خلال شهر مارس".

ووفقًا للتقرير، المعلومات التي اكتُشفت في الأنشطة الإسرائيلية تم نقلها على يد ترامب في لقائه مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف وسفير روسيا للأمم المتحدة سيرجي كيسلياك؛ الخطوة التي أثارت غضبًا كبيرًا في إسرائيل.

 

ملاحظة: الآراء والألفاظ الواردة في التقرير تعبّر عن القناة الثانية، ولا تعبّر بالضرورة عن رأي مركز أطلس للدراسات الإسرائيلية.

انشر عبر