اللغة : العربية

نتنياهو يستعد لوقف الضغوطات الأمريكية حول القضية الفلسطينية

15 أيار / مايو 2017

معاريف

أطلس للدراسات / ترجمة خاصة

نقلت مصادر سياسية إسرائيلية أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو يستعد لوقف الضغوطات من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على إسرائيل، في حال تم ذلك خلال زيارته للمنطقة أو ما بعد ذلك.

وقدرت المصادر بأنه يُتوقع فعلًا حدوث توتر بين الدول، حتى ما بعد زيارة ترامب.

ونُقل لأخبار 360 أيضًا أن الخلاف بين إسرائيل والإدارة الأمريكية بدأ على خلفية لقاء الرئيس ترامب برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قبل حوالي أسبوعين، مشيرًا إلى أن ما أثار غضب الإسرائيليين أن البيت الأبيض استقبل عباس كزعيم دولة، رغم ان السلطة الفلسطينية غير معترف بها كدولة من قبل الولايات المتحدة ومجلس الأمن التابع للولايات المتحدة.

هذا ويبحث مقربون من نتنياهو عدة إجراءات تسمح لرئيس الحكومة بوقف موجة الضغوطات الأمريكية، في حال حدثت فعلًا. يبدو أن الأمر أشبه بفترة أوباما، نتنياهو سيتوجه للكونغرس أو للرأي العام هناك في حال شعر بأنه لا يستطيع إقناع الرئيس.

مع ذلك، حتى هذه اللحظة ما زالت نوايا الإدارة غير واضحة؛ لذلك لم يتم البدء بتنفيذ تلك الإجراءات، ومن غير الأكيد أنه سيتم تطبيقها فعلًا.

من جانب آخر، يتوقع أن يهبط السفير الأمريكي الجديد ديفيد فريدمان، اليوم الاثنين، في إسرائيل، ومن المحتمل أنه سيوضح بعد وصوله ما هي وجهة الرئيس.

يشار إلى أنه في جلسات عقدتها الإدارة في نهاية الأسبوع تقلصت التوقعات فيما يتعلق بزيارة الرئيس الأمريكي، المتوقع ان يزور إسرائيل الأسبوع القادم، وذكر أن الهدف من الزيارة إظهار صداقة وتعزيز العلاقة بين ترامب وبين الزعماء في المنطقة.

انشر عبر

أخبار مميزة

خيارات نتنياهو الثلاثة

الإثنين, 21 أغسطس 2017

الصراع داخل حزب "العمل"

الإثنين, 21 أغسطس 2017