اللغة : العربية

"داعش" والسكان العرب في إسرائيل: حجم التحدي ومكونات الاستجابة

03 كانون الأول / ديسمبر 2016

مركز دراسات الأمن القومي

محمد أبو نصرة

أطلس للدراسات

تتناول الدراسة مواقف السكان العرب تجاه تنظيم "داعش"، وتقوم - من بين ما تقوم على أساسه - على استطلاع الرأي العام الذي شارك فيه حوالي 690 مواطنًا عربيًا مسلمًا، وتشير نتائج الاستطلاع إلى ان تأييد المواطنين العرب لـ "داعش" وانضمام القليلين من بينهم للقتال في صفوف التنظيم ما يزال ظاهرة هامشية للغاية من حيث الحجم. السكان العرب وقيادتهم السياسية والدينية بكل مكوناتها وأحزابها المهمة تخرج علانية وبصراحة ووضوح ضد "داعش"، مؤيدو "داعش" هم مواطنون عرب يعتمدون الهوية العربية الفلسطينية ويرفضون الانتماء للهوية الإسرائيلية، خبروا أو قل يزعمون بأنهم خبروا الظلم بحقهم كعرب، ويشعرون بأنهم مهددون أو أنهم جربوا التهديد والإذلال من قبل اليهود، ليسوا راضين من عيشهم في دولة إسرائيل، ومؤيدون للجناح الإسلامي من الحركة الإسلامية، ويؤيدون المظاهرات غير القانونية واستخدام العنف. تأييد "داعش" هو ردة فعل لتعزز قوة المكون القومي في هوية العرب على حساب مكون المواطنة نتيجة للظلم والاستلاب والعنصرية والإقصاء النظامي الممارس بحق السكان العرب.

محمد أبو نصرة هو باحث من (علماء نيو بور) في مركز دراسات الأمن القومي. هذه الدراسة كتبت في إطار برنامج دراسة العلاقات العربية - اليهودية، التابع لمركز دراسات الأمن القومي، بدعم من صندوق "نيو بور فيلادلفيا".

 

لقراءة الدراسة كاملة

هـنـا

انشر عبر